الرجاء الإختيار
العنوان القائمة

وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل أمام الجالية اللبنانية في سيدني

الخط + - Bookmark and Share
  • 2222
  • 2223
  • 2224
03/04/2017




أبدى وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل أمام الجالية اللبنانية في سيدني خشيته من ان "تتحول الفيديرالية في لبنان والمنطقة الى فيديرالية طوائف إذ لا يمكن تسميتها فيديرالية بل تتحول الى تقسيم باسمها، ونقول لمن يتهمنا بالتقسيم أنتم تريدون بلع لبنان بأصواتكم عندما تحدون من حريتنا ورأينا، فلبنان لا يمكن ان يكون بمسلميه من دون مسيحييه ولا بمسيحييه من دون مسلميه".

وقال خلال احتفال أقامه القنصل اللبناني جورج بيطار غانم: "عندما نقسم دوائر انتخابية لا يعني أننا نريد تقسيم لبنان، فأوستراليا 7 ولايات ولا يعني ذلك انها مقسمة ولا يعني أننا دعاة تقسيم ونحن لن نوصف من وصفنا بالتقسيم لأنهم لا يستحقون اي تعبير بالفهم السياسي".

وسأل: "ألم نقاوم الاحتلال والوصاية لكي نحافظ على لبنان؟ لن نفرط بما عملنا له بصوت، ولن نفرط بمحاربتنا للفساد لكي نفسد نظامنا السياسي والانتخابي. لم ندعم مقاومة حتى ننكسر امام رغبات تريد كسر نفس مقاومتنا بالحفاظ على حريتنا. نحن نقاوم عن كل لبناني لكي نعطيه حقه بالتمثيل ولكي نعطيه معنى للبنانيته بان نحافظ على لبنان الوطن ليس تعايشا وعيشا بل اكثر".

وسأل: "هل المرجعيات الروحية والسياسية المسيحية والإسلامية يمكن ان ترتقي الى المواطنة ام انها تريد ان تطبق علينا قوانين انتخاب عددية لحجز حريتنا؟"

ونوه بدور المغتربين وقال: "لا نريد ان يصح على لبنان "ويل لامة تستبدل المهاجرين منها بالمهجرين اليها". العنصرية تكون عندما ننسى اللبنانية ونختار عليها سوريين وفلسطينيين وعراقيين وفرنسيين واميريكيين. لبنان يقدم من مواطنيه وجيشه للدفاع عنه وعن أوروبا وعن العالم. وضعنا سياسة خارجية مستقلة وجاء العهد ليعززها ويحولها الى مرتبة مرتفعة لديها خيارات وطنية وانسانية وابعد من وطن وحدود، فلبنان اكثر من وطن هو رسالة واكبر من 10452 كلم".

وشد على "أهمية مشاركة المغتربين في الحياة السياسية في وطنهم وان يكون لهم نواب وان يكون للجالية الأوسترالية نائب في البرلمان".

رفول
بدوره قال وزير الدولة لشؤون رئاسة الجمهورية بيار رفول: "لن نورث اولادنا أوجاعنا وخلافاتنا ونتعهد امام الله اننا سنبني دولة تليق بتضحيات شهدائنا، دولة الحق والقضاء والعدالة، وسنحمي الصيغة لانها تشكل نموذجا للمرحلة المقبلة".

أما بيطار فنوه بكلمة باسيل وعطاءات الجالية اللبنانية في أوستراليا. 



آخر تحديث في تاريخ 03/04/2017 - 12:52 ص
جميع الحقوق محفوظة وزارة الخارجية والمغتربين - لبنان ©     إتصل بنا  |  خريطة الموقع