الرجاء الإختيار
العنوان القائمة

من القاهرة الى الاسكندرية

الخط + - Bookmark and Share
  • 82
  • 81
  • 80
20/12/2016




باسيل : كل لبناني في العالم هو رسول للجنسية اللبنانية
ان لبنان في حاجة اليكم   لتعودوا الى جذوركم وارضكم وشعبكم

انتقل وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل مساء من القاهرة الى الاسكندرية لتلبية دعوة الى مأدبة عشاء أقامها قنصل عام لبنان في الاسكندرية وعميد السلك الديبلوماسي اسامة خشاب. شارك فيها محافظ الاسكندرية رضا فرَحات  وعدد من الفعاليات السياسية، الديبلوماسية، الاقتصادية، الأكاديمية، الثقافية، رجال دين، إعلاميين وحشد من ابناء الجالية اللبنانية في الاسكندرية تعدّى ٥٠٠ شخص.
 الوزير باسيل القى كلمة في المناسبة استغرب فيها عدم زيارة بعض اللبنانيين الذين يقيمون في الاسكندرية بلدهم رغم قرب المسافة. وقال: " ان ما شجعني لزيارة الاسكندرية اليوم ما وردني من تقارير  تطالب باستعادة الجنسية اللبنانية، والاسكندرية هي اكثر من طالب بذلك. وعلى الرغم من ان عدد الجالية ليس بكبير، فإن ما يجمع بين البلدين هو خصوصية التنوع الذي نفتقده في المنطقة بسبب الارهاب. وان ما حدث في الكنيسة البطرسية هو ضرب للتنوع في مصر، فيد الارهاب تضرب يوميا لتفرّق بين الاديان والشعوب. ولبنان لديه القوة للتغلب على التفرقة وقد ثبّت قوته عبر انتخاب رئيس للجمهورية يمثل اللبنانيين وتشكيل حكومة ميثاقية تمثلهم، وقريبا سيكون عندنا قانون انتخابي ومجلس نيابي ميثاقي يمثل اللبنانيين. وهذا الامر يسجل في خانة النجاح للبنانيين في العيش المشترك ويضاف على السجل اللبناني - اللبناني في التغلب على التفرقة تجاه بعضهم البعض. وانتم بحملكم الجنسية او عدمها تحملون اسم لبنان ويمكن ان تكونوا عاملا اضافيا في الجمع بين لبنان ومصر".
واضاف الوزير باسيل: "ان مصر تغلبت على الارهاب بسبب قوة الدولة والمجتمع والمؤسسات فيها، كما تمسك المصريون بالدولة المدنية مما سمح لهم بأن ينتصروا، ولبنان كذلك سجل انتصارات على "داعش" و"النصرة" ونحن ننتصر على هذه التنظيمات بقوة جيشنا وشعبنا. نحن اليوم نطالبكم باستعادة الجنسية لما لها من اهمية، عبر دخولكم الموقع الالكتروني للوزارة او التقدم الى القنصلية اللبنانية." وختم الوزير باسيل قائلا ان لبنان في حاجة اليكم، وكل لبناني في العالم هو رسول للجنسية اللبنانية، ومعني ان نبحث سويا عن كل انسان متعدد الجنسية من اصل لبناني لاستعادة جنسيته. ان لبنان  بحاجة اليكم لأن تعودوا الى جذوركم وارضكم وشعبكم، وواجبنا ان نبحث عنكم في كل اصقاع العالم.
القنصل خشاب من جهته وصف زيارة الوزير باسيل بالتاريخية، وستشكل دافعا لتعزيز التعاون الثنائي مع الاسكندرية، ملتقى الحضارات والثقافات والديانات. وتوجه الى وزير الخارجية بالقول: "انكم تشكلون الحدث وتصنعونه، وقد شهدت وزارتنا بعهدكم ورشة تحديثية طموحة على كل الصعد وتواصل مباشر مع الجاليات اللبنانية في العالم".
اما محافظ الاسكندرية رضا فرَحات فشدد على ان زيارة الوزير باسيل تعطي ثقلا للعلاقات المصرية- اللبنانية على كافة الاصعدة التاريخية والثقافية والتجارية والانسانية.
وخلال زيارته الاسكندرية دشّن الوزير باسيل مبنى القنصلية اللبنانية العامة بعد الانتهاء من اعمال تجديده.
بحضور القنصل خشاب، والمحافظ  فرَحات، مطران الموارنة في مصر جورج شيحان وعددا من الدبلوماسيين ورجال الدين ورجال أعمال لبنانيين ومصريين ومثقفين واعلامين وحشد من ابناء الجالية اللبنانية في الاسكندرية. والقى
المحافظ فرَحات كلمة شدد خلالها على
ان وجود  الوزير باسيل والقنصل اللبناني يعكس اهتمام الحكومة اللبنانية بمحافظة الاسكندرية خصوصا وان الجالية هنا تحظى باهتمام متميز. واكد ان المحافظة ستكون حاضرة لتلبية حاجات الجالية اللبنانية في الاسكندرية.
بدوره رحب  القنصل خشاب بالوزير باسيل والحضور مشيرا ان هذه الزيارة مهمة جدا لأنها تأتي بعد ٢٥ عاما من آخر زيارة قام بها وزير خارجية لبناني الى الاسكندرية، المدينة التي يتواجد فيها الكثير من اللبنانيين وتعرف بالوجود اللبناني المميز. الوزير باسيل أوضح ان لقاء اليوم يأتي بعد مرور مئة عام على وجود المبنى الاثري وسبعين عاما من العلاقات بين لبنان ومصر من خلال إنشاء القنصلية اللبنانية في العام ١٩٤٦. واعتبر  ان هذا المبنى يجمع بين التاريخ والمستقبل وما يعنيه من حداثة، المستقبل الذي نريد ان نصنعه للبنانيين عبر بناء علاقات طيبة بين البلدين بفعل تاريخنا القديم المشترك. وتابع الوزير باسيل ان مفهومنا لتاريخنا وجذورنا يعني أننا جسر عبور من الشرق الى الغرب، من المسيحية الى الاسلام، من التاريخ الى التطور وكل ذلك يؤدي الى عبور نحو الافضل.
وأعرب عن سعادته لما سمعه من قبل الجالية اللبنانية للقنصل خشاب، مما يؤكد ان دور الفرد اللبناني يعني نجاح المجتمع اللبناني والمؤسسات اللبنانية. وشكر  كل من ساهم في ترميم هذا المبنى ودعم المحافظ في هذا الاطار، آملا أن يكون قانون استعادة الجنسية معبرا لترميم الاصالة والجذور اللبنانية.

وزار وزير الخارجية  كنيسة سيدة النياح للروم الارثوذكس بضيافة المجلس الطائفي للروم الارثوذكس المصريين ورئيس الكنيسة الارشمندريت سابا اميرهم وكاهن الرعية الاب بطرس مظهر اضافة الى جمعيات خيرية ونادي الشبيبة. وبعدها انتقل الى كنيسة سانت تيريز المارونية حيث استقبله كاهن الرعية الاب نادر جورج. والقى مطران مصر والسودان جورج شيحان كلمة أثنى خلالها على اهمية زيارة الوزير باسيل التي تدلّ على  وجود الكنيسة ودور الجالية اللبنانية في مصر. كذلك تفقد وزير الخارجية مكتبة الاسكندرية واطلع على المخطوطات والمنشورات القديمة والحديثة ودوّن كلمة في سجلّها.



آخر تحديث في تاريخ 21/12/2016 - 05:03 ص
جميع الحقوق محفوظة وزارة الخارجية والمغتربين - لبنان ©     إتصل بنا  |  خريطة الموقع