الرجاء الإختيار
العنوان القائمة

الوزير باسيل عرض مع لاسن مسألة عدم التزام البعض بالإصلاحات الانتخابية وتهرّبه من تطبيقها بشكل مخالف للقانون

الخط + - Bookmark and Share
  • DSC_9435
  • DSC_9443
  • DSC_9448
25/01/2018
استقبل وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل سفير روسيا لدى لبنان ألكسندر زاسبكين الذي اعلن بعد اللقاء ان بلاده وجّهت دعوة الى لبنان للمشاركة في مؤتمر الحوار الوطني - السوري الذي سينعقد نهاية الشهر الجاري في مدينة سوتشي الروسية، وقال:" نحن نعتبر ان لهذا المؤتمر اهمية كبرى وهو محطة مهمة جدا باتجاه التسوية السياسية في سوريا ، ويساعد مسار جنيف ويعتمد على قرار مجلس الامن 2254 ". وعن دور لبنان في المؤتمر قال السفير الروسي: "إن الحوار بين السوريين هو الأمر الأساسي في هذا المؤتمر، وفي نفس الوقت هناك دور للمراقبة والتأييد للسوريين من قبل الاطراف الأساسية المعنية، وهي الدول الخمس الدائمة العضوية، والدول المجاورة والاطراف المهمة في المنطقة. ومن المعروف ان الاطراف الثلاثة الدائمة التي تُنظم هذا المؤتمر لها دورها. أما مستوى التمثيل فهذا شأن خاص لكل بلد، ونحن نرتب كل هذه الامور مع لبنان خلال الساعات القادمة". السفير الفرنسي والتقى الوزير باسيل سفير فرنسا لدى لبنان برونو فوشيه وتناول البحث العلاقات الثنائية والتحضيرات لمؤتمري باريس "سيدر 1" و"روما 2"، والزيارة المرتقبة للرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون وكذلك زيارة وزير الخارجية جان-ايف لودريان الى بيروت. سفيرة الاتحاد الاوروبي واستقبل الوزير باسيل سفيرة الإتحاد الأوروبي لدى لبنان كريستينا لاسن التي بحثت معه موضوع زيارة بعثة مراقبة الانتخابات التابعة للاتحاد الاوروبي الى لبنان. وشرح الوزير باسيل للسفيرة لاسن مسألة عدم التزام البعض بالإصلاحات التي أقرّت وتهرّبهم من تطبيقها بشكل مخالف للقانون. وقالت لاسن بعد الاجتماع ردّاً على سؤال:" إن الحكومة اللبنانية تقوم بعمل كبير تحضيرا لهذه المؤتمرات لاسيما مؤتمر الإستثمار في باريس، والكل يتوقع استثمارات كبيرة في لبنان وهم على علم ان هناك موجبات على الحكومة لناحية بعض الإصلاحات الإقتصادية وإلا فلن يهتم المستثمرون، ونأمل ان تتحقق مثل هذه الإصلاحات في وقت قريب " . واوضحت أنها تناولت مع الوزير باسيل العلاقات الثنائية بما تحمله من جدول أعمال كبير للسنوات القادمة . وقالت لاسن:"تحدثنا عن المؤتمرات الدولية الثلاث لدعم لبنان والمنطقة في الأشهر القليلة المقبلة والتي تنعقد في اوروبا إذ أن هناك مؤتمر روما2 في نهاية شباط المقبل حيث يشارك الإتحاد الأوروبي في التحضيرات، وهناك إجتماع آخر للإستثمارات في باريس، كما أن هناك مؤتمر بروكسل في نهاية شهر نيسان المقبل لدعم الدول المتأثرة بالأزمة السورية، لذا فإن هناك امور كثيرة يجب علينا القيام بها سويا." تابعت:" كما ان الاتحاد الاوروبي معني بشكل فعال في التحضير للانتخابات النيابية لناحية تقديم الدعم التقني." الأونروا كما التقى الوزير باسيل مدير عام الأونروا كلاوديو كوردوني وجرى عرض للوضع المأساوي للوكالة والاتفاق على خطة للمساعدة في تأمين التمويل في ظل الحاجة الماسّة اليه. وتمّ التركيز خلال اللقاء على أنّ المشكلة ليست مالية إنّما تتعلّق بقرار سياسي يهدف لإسقاط حقّ عودة الفلسطينيين الى ديارهم. وقال كوردوني بعد اللقاء:" نحن وكما يعرف الجميع نشهد أزمة تمويل غير مسبوقة، لكننا في الوقت نفسه ملتزمون بتوفير كل الخدمات للاجئين الفلسطينيين في لبنان والبلدان التي نعمل فيها، من منطلق الحفاظ على حقوق الانسان وكرامته. وفي هذا الإطار أطلقنا حملة بعنوان " كرامتنا لا تُقدر بثمن"، ونتطلع للعمل مع الحكومة اللبنانية ودول اخرى لجمع الأموال وللمساعدة في مهمتنا. وفي إشارة غير مباشرة الى وقف الإدارة الاميركية تمويلها للأونروا في لبنان ما خلق بلبلة وقلقا من قبل البعض الذين تخوفوا من تخفيض الاونروا لخدماتها بما في ذلك خدمة التعليم، قال كورودوني:" إننا مصممون على تقديم كل الخدمات دون استثناء
آخر تحديث في تاريخ 25/01/2018 - 04:33 م
جميع الحقوق محفوظة وزارة الخارجية والمغتربين - لبنان ©     إتصل بنا  |  خريطة الموقع