الرجاء الإختيار
العنوان القائمة

باسيل في لندن

الخط + - Bookmark and Share
  • 50
17/11/2017


اكد وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون بعد لقائه وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل في مقر وزارة الخارجية البريطانية حرص بريطانيا على استقرار لبنان وابعاده عن اي تصفية حسابات اقليمية. موقف جونسون اتى استكمالا للبيان الواضح الذي اصدره حول الوضع في لبنان يوم الاحد الماضي والذي عبر فيه عن موقف بريطانيا الذي يشدد على ضرورة احترام سيادة واستقلال واستقرار لبنان ودعا فيه الى عودة الرئيس سعد الحريري دون المزيد من التأخير. من جهته، اكد الوزير باسيل على اولوية عودة الرئيس الحريري الى لبنان حيث سيجد من رئيس الجمهورية ميشال عون الاصغاء العميق لكل العناصر والملفات التي قد يرغب باثارتها مشددا على وجوب عدم تفويت فرصة استكمال ما تحقق حتى الان في لبنان والتأثير سلبا على المسار الواعد الذي بدأ منذ سنة واثمر انجازات عديدة لمصلحة كل اللبنانيين. كما اكد ان استقرار لبنان هو استقرار للمنطقة وللعالم اجمع، لاسيما ان في لبنان تقاطعات وملفات حساسة منها مثلا قضية النزوح السوري والتي ينبغي التنبه وعدم جعله عنصرا من عناصر عدم الاستقرار الذي لن يبقى محصورا داخل الرقعة الجغرافية للبنان سواء في ملف الهجرة غير الشرعية او في ملف الارهاب. كما التقى الوزير باسيل وزير الدولة لشؤون الشرق الاوسط اليستر بيرت وجرى البحث بالعلاقات الثنائية، واكد الطرفان على الرغبة بتطويرها وتوسيعها في مختلف المجالات مثمنا الدعم الذي توفره بريطانيا للجيش الذي يعتبر مدماكاً للامن والاستقرار في لبنان.



آخر تحديث في تاريخ 17/11/2017 - 03:35 ص
جميع الحقوق محفوظة وزارة الخارجية والمغتربين - لبنان ©     إتصل بنا  |  خريطة الموقع