الرجاء الإختيار
العنوان القائمة

باسيل من المكسيك لبنانيتنا لا تنفصل عن مسيحيتنا ولا تتناقض معها ولا تمس اي طائفة اخرى ونتعاطى مع ملفات الرئاسة في لبنان والقانون الانتخابي والمشاركة في الدولة انطلاقا من مبدأ المناصفة والمشاركة

الخط + - Bookmark and Share
23/02/2015
شدد وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل في اليوم الثاني لزيارته المكسيك على ان "لبنانيتنا لا تنفصل عن مسيحيتنا ولا تتناقض معها ولا تمس اي طائفة اخرى،" لافتا الى ان" لبنان هو البلد المسيحي - الاسلامي الوحيد في الشرق والغرب الذي يقوم على المناصفة والمشاركة بين هاتين الطائفتين"، كلامه  جاء خلال حفل الغداء الذي أقامه على شرفه مطران الموارنة في المكسيك والزائر على أميركا اللاتينية جورج ابو يونس، وحضره أعضاء الرابطة المارونية، وجمعية السيدات المارونيات، والشبية المارونية، ولجنة سيدات جمعية كاريتاس مار مارون.  

وقال باسيل: "اريد ان اشكر سيادة المطرانين جورج ابو يونس و أنطونيوس شدراوي، اللذين قاما مقام الدولة اللبنانية المقصرة وجمعا الجالية اللبنانية في المكسيك، وأتمنى ان تبقوا مجتمعين وآمل من الدولة اللبنانية والسفارة اللبنانية ان تجمعكم اكثر، وتقف الى جانب الكنيسة والجالية هنا. وأعدكم ان المسيرة التي بدأناها لن تتوقف وسنستمر بها الى ان تأتوا الى لبنان ونجتمع هناك سويا". 

واكد الوزير باسيل" اننا مؤتمنون على الرسالة المسيحية التي حملها السيد المسيح من أجلنا، وعلينا المحافظة عليها في لبنان ببقائنا ثابتين في ارضنا. فعندما نترك لبنان، أقول لكم انه لن يبقى مسيحي فيه ولا في الشرق ولا في العالم. إن وجودنا مهم وأساسي الى هذه الدرجة الكبيرة، فلبنانيتنا لا تنفصل عن مسيحيتنا ولا تتناقض معها ولا تمس اي طائفة اخرى، انما تجسد الميزة اللبنانية لان لبنان هو البلد المسيحي الاسلامي الوحيد في الشرق والغرب الذي يقوم على المناصفة والمشاركة بين هاتين الطائفتين". 

وشدد باسيل على ان "هذه معركتنا اليوم، ونحن لا نتعاطى مع ملفات الرئاسة في لبنان والقانون الانتخابي والمشاركة في الدولة الا انطلاقا من مبدأ المناصفة والمشاركة. وهو مبدأ وطني لا طائفي. في هذا الموقع ستتكرس الشراكة الوطنية، فإما ان تكون لنا الرسالة والدور والشراكة الكاملة معا حيثما نكون، او لا نكون نؤدي رسالتنا." 

 

السفراء العرب

وصباحاً التقى وزير الخارجية السفراء العرب المعتمدين لدى المكسيك في السفارة اللبنانية، بحضور السفير اللبناني هشام حمدان، وجرى التأكيد على ضرورة التضامن العربي في مواجهة المجموعات التي تقتل باسم الدين، وعلى اهمية تطوير التبادل التجاري بين المكسيك والدول العربية، في إطار التقارب العربي المكسيكي، ومن هذا المنطلق جرى التأكيد على تفعيل دور غرفة التجارة اللبنانية - المكسيكية "ليكون لبنان بوابة المكسيك الى العالم العربي"، مع التشديد على دور الاغتراب اللبناني. 

 

نشاطات مختلفة

وشارك وزير الخارجية والوفد المرافق في الذبيحة الإلهية التي ترأسها المطران جورج ابو يونس، في كنيسة سيدة لبنان. ثم كانت جولة على المتحف اللبناني الذي أسسه انطونيو طرابلسي في العام ١٩٨٧ ويضم كتباً ولوحات ومطبوعات قديمة ومنحوتات وأدوات لبنانية تقليدية، انتقل بعدها الوفد الى المبنى الجديد للنادي اللبناني، ثم زيارة الى "مقر الأرز اللبناني" الذي يستقبل المسنين والذي تم تشييده في العام ٢٠٠٥.
آخر تحديث في تاريخ 25/02/2015 - 09:26 ص
جميع الحقوق محفوظة وزارة الخارجية والمغتربين - لبنان ©     إتصل بنا  |  خريطة الموقع