الرجاء الإختيار
العنوان القائمة

استقبل وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل وزير خارجية جزيرة قبرص نيكوس كريستودوليديس.

الخط + - Bookmark and Share
  • IMG_7981
  • IMG_7998
28/03/2018




بعد اللقاء قال الوزير باسيل: بحثنا في اتفاقية سياحية ثلاثية بين لبنان وقبرص واليونان سنعمل عليها في القريب العاجل لتأمين زيارات سياحية مشتركة بين بلداننا. وهذه الاتفاقية تندرج في سياق اجتماع ثلاثي كنا عقدناه على مستوى وزراء الخارجية تمهيدا للقمة الثلاثية. كما طلبت مساعدة قبرص كونها دولة اوروبية في موضوع النزوح السوري، ولم يعد باستطاعة لبنان تحمله خاصة وان 16 من اصل 18 محافظة سورية تتجه فيها الأوضاع الى الهدوء، و بعد الاحداث الاخيرة في الغوطة هناك بعض الاماكن يزداد فيها الهدوء والاستقرار وباستطاعة السوريين العودة اليها. ولبنان لا يمكن ان يحتمل ان يساعد المجتمع الدولي ومن ضمنه الاتحاد الاوروبي النازحين في بقائهم في لبنان . ومن يود مساعدتهم فليؤمن لهم ذلك على الاراضي السورية، وابقائهم في لبنان هو مؤامرة . وهذا امر لن نستمر في السكوت عليه لان الاوضاع في سوريا تتحسن يوما بعد يوم، والحجة الامنية سقطت و صرختنا في المؤتمرات الدولية المقبلة ستزيد حدتها، وقبرص تتفهم هذا الموضوع بشكل كامل ونأمل ان يكون لدينا صوت داعم وحليف للبنان في هذا الشأن . تابع الوزير باسيل : في السياق ذاته، ان اسهل طريق لمن يرغب بمساعدة لبنان هي في تشجيع الصادرات اللبنانية وتمكينها من الدخول الى الاسواق الاوروبية، وبذلك نساعد الانتاج اللبناني ولا نغرق اقتصادنا تحت وطأة النزوح السوري. أضاف وزير الخارجية: اليوم وقبل زيارة الوزير القبرصي أبلغنا بالسماح باستيراد (البزاق) اللبناني، ما يشجع على انشاء مزارع للبزاق اللبناني ودخوله الى الاسواق الاوروبية. وهذا شيء بسيط امام ما يتوجب على الاتحاد الاوروبي من اسقاطه لحواجز وما اكثرها تمنع دخول البضائع اللبنانية الى الاسواق الاوروبية. ونحن والدولة القبرصية لدينا مصلحة مشتركة مع بقية الدول الاوروبية بالعمل المشترك على اسقاط هذه الحواجز، وبذلك نساعد لبنان الذي لم يعد باستطاعته ان يتحمل 650 شخصاً في الكيلومتر المربع الواحد، فكم بالحري اذا كان نصفهم نازحين ولاجئين ويحتاجون الى خدمات الدولة التي لا تستطيع تأمينها لمواطنيها. وختم قائلا: اتفقنا على العمل على كل النقاط التي ذكرتها، واكرر ترحيبي بالوزير الجديد للخارجية القبرصية، ولقد وجهنا اليه دعوة للمشاركة في مؤتمر الطاقة الاغترابية الذي سيعقد في بيروت في شهر ايار المقبل لزيادة التعاون بيننا . كريستودوليديس من جانبه قال الوزير القبرصي :"أود أولا ان اعبر عن امتناني الكبير لزيارتي لبنان، واشكر الوزير باسيل على هذا الاجتماع الذي بحثنا فيه مسائل ذات الاهتمام المشترك بين البلدين وهي مسائل هامة جداً وسنكمل محادثاتنا على مائدة غداء العمل. وقد استلمت مهامي على رأس وزارة الخارجية منذ اقل من شهر تقريبا واعتبر انه من واجبي ان ازور لبنان وانقل اليه دعم بلادي القوي له. ونحن بحكم الجوار بيننا نواجه مشاكل وتحديات مشتركة، وعلينا ان نواجه الوضع الصعب الذي نشهده من خلال التعاون فيما بيننا. وأود ان انوه بعمل الحكومة اللبنانية، واعلن دعم حكومة قبرص الكامل لها في هذا الوقت الذي تواجه خلاله التحديات. وقد شاركت بلادي في مؤتمر روما ٢ حيث قررت دعم لبنان عبر تجهيزات عسكرية للجيش اللبناني بما يفوق ١٥ مليون يورو، وفي الوقت نفسه ستشارك حكومة قبرص في مؤتمر باريس كدلالة على دعمنا للحكومة اللبنانية". السفيرة الأميركية من جهةِ اخرى ،عرض الوزير باسيل العلاقات الثنائية بين لبنان والولايات المتحدة الأميركية مع السفيرة اليزابيت ريتشارد. وتطرق البحث الى التغييرات التي شهدتها الادارة الاميركية وانعكاساتها على شؤون المنطقة.
آخر تحديث في تاريخ 28/03/2018 - 03:07 م
جميع الحقوق محفوظة وزارة الخارجية والمغتربين - لبنان ©     إتصل بنا  |  خريطة الموقع