الرجاء الإختيار
العنوان القائمة

باسيل أمام وفد برلماني فرنسي

الخط + - Bookmark and Share
12/04/2016


باسيل أمام وفد برلماني فرنسي : لبنان يريد أن تستعيد فرنسا مكانتها

جبرايل: لبنان بلد مستقل وزيارة هولاند تأكيد على الصداقة ووقوف فرنسا الى جانبكم


 إستقبل وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل وفداً من جمعية "الصداقة البرلمانية الفرنسية اللبنانية" برئاسة النائب الفرنسي من اصل لبناني هنري جبرايل في حضور السفير الفرنسي إيمانويل بون.بعد اللقاء تحدث النائب جبرائيل بإسم الوفد وقال:" إنها زيارة مجاملة لزملائنا البرلمانيين اللبنانيين والمسؤولين السياسيين، استمعنا الآن الى وجهات نظر الوزير باسيل الصريحة والشفافة والواضحة وتحليلاته. زيارتنا الى لبنان ليست بهدف تدخلنا في شؤونه السياسية، لأن هذا ليس دورنا. لقد لاحظنا أن الوضع السياسي الاقليمي معقد جداً ويعقد الحياة السياسية اللبنانية، في العراق وعلى الحدود مع سوريا مع داعش والنصرة. جئنا الى هنا لنؤكد للبنانيين أننا متمسكون بسيادته وإستقلاله وحماية حدوده."

أضاف:" من خلال الجولة التي قمنا بهاعلى المسؤولين السياسيين، اطلعنا على تحليلاتهم ورؤيتهم للاوضاع المعقدة في لبنان، ونحن نأمل ان تجتمع الحكومة دائماً، وأن يلتئم المجلس النيابي لإنتخاب رئيس جديد للجمهورية، ما يساعد بلدكم على إستعادة الهدوء فيه. وأود هنا أن أحيّي جهود السفير الفرنسي إيمانويل بون وهو صديق لكل القيادات اللبنانية، وآمل أن تلعب فرنسا الدور الذي ينتظره منها لبنان وتستعيد مكانتها فيه." ولفت الى ان الوفد يغادر اليوم الى فرنسا حيث سيتابع مشاكل بلاده التي ضربها أيضاً الارهاب مرتين، كما ضرب دولاً أوروبية وعربية وأفريقية اخرى،

وقال:" ان الجميع يشعر بما يعاني منه لبنان، ومقتنع بوجوب إنتهاء الازمة في سوريا، وكل الديمقراطيات لاسيما الدول المؤثرة على هذه البقعة من العالم يجب أن تطبق كل ما في وسعها لإنهائها."

سئل: الى ما تهدف زيارة الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند الى بيروت؟اجاب: إن الرئيس هولاند أراد ان يزور لبنان منذ وقت طويل، والسفير الفرنسي يؤكد ذلك أيضاً. إن الرئيس الفرنسي يقوم بجولة على المنطقة تشمل القاهرة وعمان، ورأى انه لا بد له من زيارة لبنان لانه يريد التذكير بهذه الصداقة، وأيضاً أنه معنيّ بالوضع فيه. ويزور بلدكم في ١٦ و١٧ من الشهر الجاري حيث سيلتقي كل المسؤولين السياسيين وسيجتمع على مأدبة عشاء في السفارة الفرنسية مع كل المسؤولين والوزراء وسواهم. إن تحرك الرئيس هولاند مهم جداً يحمل الكثير من المعاني لنا، لأنه يؤكد على إرادة فرنسا في المشاركة والوقوف الى جانب اللبنانيين في وضع معقد. لقد تردد بالقيام بهده الزيارة الإ أنه قرر بها أخيراً.

أضاف:" لقد استمعنا الى كلام الوزير باسيل رداً على سؤال من أحد أعضاء الوفد عما يريده لبنان من باريس، وقال أن تستعيد فرنسا مكانتها. وزيارة الرئيس تأتي في هذا إلاطار للتأكيد على دور فرنسا وضرورة الحفاظ على مكانتها، وأعلن الرئيس هولاند في بيانات عدة أن زيارته لا تأتي في سياق التدخل في الشؤون السياسية اللبنانية بل للتذكير ان فرنسا تريد الوقوف الى جانب اللبنانيين."سئل: نأمل الا يكون إستعادة الدور الذي تتحدثون عنه إنتداباً جديداً للبنان؟

أجاب: لقد أعلنت في سياق الحديث أننا نتمنى أن يبقى لبنان بلداً سيداً ومستقلاً وحدوده محمية، والرئيس الفرنسي لا يأتي الى هنا من أجل التدخل في الشؤون السياسية أو لإستعماره، فلبنان بلد مستقل، وزيارته للصداقة والبناء وللتأكيد على وقوف فرنسا الى جانبكم ."




آخر تحديث في تاريخ 12/04/2016 - 05:56 ص
جميع الحقوق محفوظة وزارة الخارجية والمغتربين - لبنان ©     إتصل بنا  |  خريطة الموقع