الرجاء الإختيار
العنوان القائمة

باسيل في كوراساو

الخط + - Bookmark and Share
  • g
  • c
  • d
  • f
  • h
  • g
  • c
  • d
  • f
  • h
25/11/2016
استهل وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل جولته الى أميركا اللاتينية وجزر الكاريبي بزيارة جزيرة كوراساو حيث كان في استقباله في مطار هاتو انترناشونال سفير لبنان في كاراكاس وجزر الكاريبي الياس لبّس والقنصل الفخري للبنان في كوراساو عبد السلام ضناوي ومديرة مكتب رئاسة مجلس الوزراء ومدير البروتوكول وعدد من أبناء الجالية اللبنانية.
الوزير باسيل التقى حاكمة الجزيرة لوسيل جورج ووت ورئيس الوزراء برنارد وايتمان وعرض معهما اوضاع الجالية اللبنانية التي هاجرت الى الجزيرة منذ اواسط القرن الماضي، واثنيا على دورها الاقتصادي وأكدا على أهمية حضورها في مختلف المجالات. وقالا انه لا يتم اَي عمل كبير في الجزيرة من دون مشاركة اللبنانيين.الوزير باسيل من جهته شكر كل من ووت ووايتمان والمسؤولين في الجزيرة على رعايتهم ومحبتهم لابناء الجالية اللبنانية.
لقاءات الوزير باسيل تناولت أيضاً موضوع التنوع المجتمعي والنموذج التعددي الذي يتشارك به لبنان وكوراساو، اضافة الى الاطر التي وضعتها كوراساو عند بيعها مصفاة النفط للصين والعملية التي يمكن ان يعتمدها لبنان من خلال هذه التجربة.
وأقامت الجالية اللبنانية في جزيرة كوراساو عشاء تكريميا للوزير باسيل في مركز التجاري العالمي، حضره رئيس مجلس النواب هامفري دافالار، رئيس الحكومة المكلف هانسلي كويمان، وزير الاقتصاد والسياحة أوجين روغونات، حاكم جزر الكاريبي السابق اللبناني الأصل جيمي صلاح، رئيسة الحكومة السابقة المتحدرة من أصل لبناني إميلي الحاج، وزير المالية السابق مارون متري، عضو مجلس النواب السابق غسان ضناوي، السفير لبّس، والقنصل ضناوي، وعدد من أبناء الجالية اللبنانية.
بعد اناشيد هولندا وكوراساو ولبنان، كانت كلمة ترحيب بالوزير باسيل من رئيسة الحكومة السابقة إميلي للحاج، تلتها كلمة للقنصل ضناوي، ثم تحدث الوزير باسيل عن لغة الجزيرة التي اعتبرها مزيج من لغات خمس وتعكس هوية قاطنيها ونمط عيشهم والقدرة على صهر الثقافات، وقال:" من هنا يأتي نجاح اللبنانيين في هذه الجزيرة". واعتبر وزير الخارجية ان هذه الزيارة "واجب ووعد قطعتهما ان أبحث عن كل لبناني في العالم كي يسترد جنسيته. فوجدت ان ثمة لبنانيين كثراً ناجحين نفتخر بكم لأنكم تبرزون هويتنا وهي مزيج من الحضارة التي تعطينا قدرة عالية على الصمود حيث نعيش، وحيث نواجه تحديات الاٍرهاب التي تأتينا من "داعش" يومياً، ونحن نواجهها بتقبّل بَعضُنَا رغم الاختلاف".
ووجه الوزير باسيل الشكر الى كل من استضاف اللبنانيين "واعطاهم الفرصة للعيش في البلدان التي يتواجدون فيها وان ينجحوا ويبقوا على تواصل مع بلدهم. نحن في لبنان في حاجة إليكم، وجئناً لزيارتكم ليس بحثا عن مال او استثمارات، بل جئنا نبحث عنكم كي تتمسكون اكثر بجنسيتكم وهويتكم. اعرف ان القانون هنا لا يسمح لكم بحمل جنسيتين، رغم دعوتي لكم بحمل الجنسية اللبنانية، لكن أعدكم العمل مع السلطات الهولندية من اجل ايجاد حل لهذا الموضوع".
وختم متوجهاً الى أعضاء الجالية اللبنانيين: "أنتم رمز نجاح اللبنانيين في العالم وأنتم الصورة الجميلة التي تقدمونها عن لبنان والتي تكسر فكرة اننا محكومون بالفشل او القول ان لبنان دولة فاشلة. انا ادعوكم الى الارتباط اكثر بلبنان ومدّه بالايمان لأنه يستحق الحياة ويريد العيش حاملاً أغلى قيم الانسانية التي تعبّرون عنها. نحن نريد معكم اعادة بناء دولة قوية تفخر بنجاحاتكم أينما كُنتُم، لا نريد شعباً مهجراً من بلده وسنواجه المصاعب معاً وسنقهرها، كما قهرنا كل محتل او كل من مدّ يده الى لبنان".
ختاماً تسلّم الوزير باسيل درعين تذكاريين وكتاب النبي لجبران خليل جبران.
آخر تحديث في تاريخ 25/11/2016 - 03:02 م
جميع الحقوق محفوظة وزارة الخارجية والمغتربين - لبنان ©     إتصل بنا  |  خريطة الموقع