الرجاء الإختيار
العنوان القائمة

في أولّ زيارة رسميّة لوزير خارجيّة لبنانيّ منذ 35 سنة: باسيل من هاليفاكس: عدم احترام الديمقراطيّة وإرادة الناس في اختيار رأس السّلطة يؤدّيان الى اللاإستقرار و...الإنفجار

الخط + - Bookmark and Share
06/06/2015
 أكّد وزير الخارجية والمغتربين أمام الجالية اللبنانية في مدينة هاليفكس – نوفا سكوشيا في كندا أنّ لبنان امام فرصة جديدة نختبرها هذه المرة وأبصرناها بعد سنوات وهي إذا كان باستطاعتنا كلبنانيين مسيحيين أن نعمل معًا ونتوحّد معًا وننجح معًا، قائلًا: "أن لا طبيعتنا ولا ديمقراطيتنا تسمحان أن نصبح واحدًا، فبتنوّعنا غنانا وضمانة مستقبلنا. وأنّ وحدتنا يجب أن تكون على وحدتنا وثوابتنا للبنان وعلى العمل المشترك لما فيه خير اللبنانييّن وعدم حرمانهم من حقوقهم وعدم المسّ ببعضنا البعض حتى ولو اختلفنا في السياسة فهناك خطوط حمر وضوابط أخلاقيّة، والسؤال كيف نطوّر تنوعنا بتنافس إيجابي وعمل يثمر نتيجة أفضل للبلد." وأضاف الوزير باسيل أنّه عندما نعمل سويًّا علينا أن نأخذ بالحسبان رأي بعضنا البعض، وأن يكفّ الآخر عن التعاطي معنا من دون الإكتراث لموقفنا. وعندما نقول أنه نريد أمرًا ما في الحكومة، فهذه القضيّة علينا التوقّف عندها خصوصًا إذا كانت قضيّة حقّ ومطلب دستوري وميثاقيّ. وهذا الأمر ينسحب أيضًا على ما طالبنا به في المجلس النيابي منذ 12 سنة، فلكم الحقّ في استعادة جنسيتّكم.علينا احترام الديمقراطية في لبنان وعلينا احترام مطالب الناس، فنحن لا نريد رئيسًا عكس إرادة الناس. عندما يصل الى سدّة المسؤولية او رأس الحكم أو أي موقع آخر شخصًا لم يختاره الناس يؤدي ذلك الى تعطيل البلد واللاإستقرا، وإنّ مخالفة الديمقراطيّة وتجاهل الإستحقاقات يؤدّيان الى تعطيل البلد والى انفجار. جاء ذلك خلال مشاركة الوزير باسيل في افتتاح مهرجان الأرز التّاسع الذي تنظمّه رعيّة سيّدة لبنان المارونيّة في هاليفاكس، بحضور عدد من الوزراء والنواب الكنديين بينهم وزيرة العدل والهجرة لينا متلج دياب والنائب في البرلمان باتريسيا عرب وهما من أصل لبنانيّ، إضافة الى قنصل لبنان في هاليفاكس وديع فارس وعقيلته كاثي، كاهن رعية سيدة لبنان المارونية الأب بيار قزي، الأب ميلاد سلوم وقناصل الدول المعتمدة وحشد كبير من أبناء الجالية اللبنانية في هاليفاكس والمقاطعات البحرية. تخلّل حفل الإفتتاح عرض لوحات فولوكلوريّة راقصة وعروضات فنيّة جسّدت التراث اللبناني وقدّم خلالها المشاركون أعمال عمالقة الفنّ والشعر في لبنان كصباح وفيروز ووديع الصافي وزكي ناصيف وسعيد عقل. وكان الوزير باسيل بدأ زيارة رسمية الى كندا، محطتها الاولى مدينة هاليفاكس في مقاطعة نوفاسكوشيا. وفي مطار هاليفاكس الدولي كان في استقباله القنصل وديع فارس ، والوزيرة لينا متلج دياب، والنائب باتريسيا عرب، الأب بيار قزي، وكاهن رعية مار أنطونيوس للروم الأرثوذكس الأب مكسيموس صيقلي والأب ميلاد سلوم وعدد من أبناء الجالية اللبنانية. وفي مقر إقامته في فندق ماريوت أقام القنصل فارس حفل استقبال على شرف الوزير باسيل دعا اليه أبناء الجالية. رحّب القنصل فارس بالوزير باسيل وبزيارته الى هاليفاكس التي اعتبرها تاريخية كونها الاولى لوزير خارجية منذ ٣٥ عاماً؛ وثمّن جهوده واهتمامه بالانتشار اللبناني في مختلف دول العالم. أما الوزير باسيل فأثنى على تضامن أبناء الجالية اللبنانية في هاليفاكس، وعبّر عن فخر لبنان بهم وبنجاحاتهم وبتفوّقهم في مختلف المجالات. ثم زار وزير الخارجية كنيسة مار أنطونيوس للروم الارثوذكس التي سيتم تدشينها في شهر تشرين الاول المقبل، وكان في استقباله المتقدم في الكهنة الأب مكسيموس صيقلي ومجلس الرعية وأبنائها. بعدها زار كنيسة سيدة لبنان المارونية وصلّى مع كاهن الرعية الأب بيار قزي
آخر تحديث في تاريخ 06/06/2015 - 11:25 ص
جميع الحقوق محفوظة وزارة الخارجية والمغتربين - لبنان ©     إتصل بنا  |  خريطة الموقع