الرجاء الإختيار
العنوان القائمة

وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل في حفل العشاء الذي أقيم في اختتام اعمال مؤتمر الطاقة الاغترابية الاول لقارة اميركا اللاتينية

الخط + - Bookmark and Share
  • 4
  • 2
29/11/2016
شارك وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل في حفل العشاء الذي أقيم في اختتام اعمال مؤتمر الطاقة الاغترابية الاول لقارة اميركا اللاتينية، حضر الحفل وزير السياحة ميشال فرعون وحشد من المشاركين في المؤتمر.
وفي كلمة القاها شدد الوزير باسيل على اهمية الافتخار بانتمائنا الى لبنان، وقال:" نحن نتكامل معاً في عملنا الذي اسمه لبنان. لأنكم تحبون لبنان ادعوكم الى شراء المنتجات اللبنانية وبذلك تحافظون على بلدكم وتساعدوننا على الاستمرار فيه. كما ادعوكم الى استعادة جنسيتكم اللبنانية والمحافظة على هوية وطنكم المهددة. نحن في لبنان ندفع دمنا ثمناًْ للمحافظة على هويتنا، وجيشنا يستشهد على حدودنا حفاظاً عليها، ما عليكم الا القيام بجهد بسيط لا يتطلب منكم لا المال ولا الوقت ولا التنازل عن اي شيء يخص انتمائكم الى الوطن الذي تقيمون فيه، ان كان البرازيل او غيرها، وتحصلون بالتالي على جنسيتكم اللبنانية التي من خلالها يعطى لكم حق المشاركة في الانتخابات في لبنان، فنحن بحاجة ان يكون صوتكم مسموعاً".
وأعلن الوزير باسيل عن اقامة مؤتمر الطاقة الاغترابية الثاني لقارة اميركا اللاتينية الذي سيعقد في 24 و25 تشرين الثاني 2017 في مكسيكو سيتي في المكسيك، داعياً الجميع الى المشاركة ايضاً في مؤتمر الطاقة الاغترابية في بيروت في 4 و5و 6 من شهر ايار المقبل.
وقال:" ان قضية استعادة الجنسية اللبنانية هي مسألة حياة او موت للبنان، انها قضية أمان قومي للبنان وهذا ما يبقينا على قيد الحياة، ويجعلنا نتنفس حرية وكرامة. ان الشعب اللبناني لا يعرف ان يعيش الا بكرامته ان كان في لبنان او خارجه، إنما علينا ان نكمل هذا الامر من خلال جواز السفر اللبناني والجنسية اللبنانية. نحن مطالبون بتقديم خطوط تواصل اكثر مع لبنان، ونطالب معكم اليوم شركة طيران الشرق الاوسط بتأمين خط مباشر بين ساو باولو وبيروت."

فرعون
والقى الوزير فرعون كلمة تحدث فيها عن مشروع "انا" الذي أطلقته وزارة السياحة، واصفاً اياه بالقضية الوطنية " بسبب اولا انتخاب العماد ميشال عون، وثانيا وصول هذه القضية بفضل الوزير باسيل الى قلب السلطة والى الرئاسة وايضاً بفضل احزاب وطنية. ومن خلال هذه القضية يكبر الإيمان والتحدي وايضاً الأمل "، داعياً المغتربين الى زيارة بلدهم الام بلد " الحوار والأديان والحضارات في الوقت الذي تشهد المنطقة والعالم الصراعات".
تخلل حفل العشاء الذي أقيم في النادي اللبناني في ساو باولو لوحات فنية وغنائية وموسيقية وتوزيع دروع تقديرية وتكريم لشخصيات اغترابية لبنانية.

توصيات المؤتمر
أثنى البيان الختامي والتوصيات التي صدرت في ختام اعمال مؤتمر الطاقة الإغترابية الاول في اميركا اللاتينية الذي نظمته وزارة الخارجية والمغتربين، والذي عقد على مدى اليومين في ساو باولو بحضور وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل ووزير السياحة ميشال فرعون وأكثر من الف شخصية لبنانية اغترابية، على "انتخاب رئيس للجمهورية والفخر والسعادة لتجلي الوحدة الوطنية في هذه اللحظات الصعبة". واكد على دور واهمية الاغتراب كصلة وصل بين الحضارات والأديان، كما دعا كل المتحدرين الى استعادة جنسيتهم، والى تأسيس النادي اللبناني السياسي الاغترابي.
وجاء في البيان: إن المشاركين في المؤتمر الثاني الإقليمي والأول في امريكا اللاتينية يباركون نجاح هذا اللقاء التاريخي ويهنئون الوطن بانتخاب رئيس جديد للجمهورية اللبنانية ويشعرون بالفخر والسعادة لتجلي الوحدة لوطنية في هذه اللحظات الصعبة التي يمر بها وطن الرسالة . ويؤكدون حبهم و فخرهم بانتمائهم إلى جذور الحضارة وعنوانها اللبنانية ومعناها المثابرة والنجاح والتميز ويؤكدون على دورهم كصلة وصل بين الحضارات و الأديان فأجدادهم إخترعوا حرفاً و صنعوا قارباً و بنوا مدناً ليوفروا التواصل والتحاور والمشاركة في الحياة الإجتماعية، الإقتصادية والثقافية في كل مكان.

وبناءً على جلسات ورش العمل اصدر المجتمعون التوصيات التالية :
دعوة السياسيين والنواب والوزراء والحكام من أصل لبناني إلى تأسيس النادي اللبناني السياسي الاغترابي.
دعوة كل المتحدرين من أصل لبناني إلى البدء بالتسجيل لاستعادة الجنسية اللبنانية عملا بأحكام القانون الذي صدر مؤخراً ودعوة البعثات اللبنانية إلى الإتصال بكل المعنيين للمساعدة في الورشة الوطنية لاستعادة الجنسية.
دعوة السلطات اللبنانية إلى الإسراع في المعاملات وتسهيلها للإستفاده من أحكام هذا القانون.
دعوة وسائل الإعلام و حثها ومساعدتها لإيصال الرسالة إلى كل متحدر من أصل لبناني و التعهد بمساعدة كل الجمعيات المعنية بالجنسية اللبنانية في أوطان الانتشار.
مناشدة الحكومة اللبنانيه إلى المبادرة ببدء المفاوضات بشأن توقيع الاتفاقيات الثنائية والجماعية لتسهيل تصدير المنتجات الوطنية إلى الأسواق العالمية ولتسهيل الاستثمارات اللبنانية في الخارج و ورود الرساميل الاغترابية إلى لبنان.
حث غرف التجارة اللبنانية الأمريكية اللاتنية إلى المزيد من التواصل فيما بينها وبين كل الغرف في العالم، لتأمين مأسسة العمل وأعداد الدراسات والتوصيات الدورية لتوفير مادة للمباحثات على المستوى الحكومي بهدف تسهيل الاستثمار في امريكا اللاتينية . دعوة الجهاز المصرفي والمالي في لبنان إلى تأمين المزيد من التسهيلات الائتمانية بهدف تشجيع الاستثمار في لبنان وعبر لبنان في العالم ودعوة الوزارات المعنية الى توفير الأطر القانونية عبر المحادثات الثنائية والجماعية .
التوصية باعتماد المنتج اللبناني في سائرالمناسبات الرسمية وغير الرسمية وتشجيع كل ما صنع في لبنان وخاصة من قبل المنتشرين اللبنانيين الذين يشكلون وحدهم ثلاثة أضعاف السوق اللبناني المحلي.
مناشدة الحكومة اللبنانية إلى تأمين الدعم الإضافي لوزارة السياحة لأنها الشريك الأساسي بإجتذاب المتحدرين من أصل لبناني لزيارة لبنان، هذا مع الثناء على دورها الفعال رغم الموارد المحدودة .
دعوة المؤسسات السياحية إلى التعاون مع وزارة السياحة وفتح مكاتب سياحية في المدن حيث الجاليات الكبرى.
وفي الختام يشكر المشاركون وزارة الخارجية والمغتربين والسفارة اللبنانية في البرازيل والقنصلية اللبنانية العامة في مدينة ساو باولو على دورها المميز والفعال .
و بالمناسبة يوصي المشاركون كل الحضور وكل المتحدرين من أصل لبناني في العالم للمشاركة في المؤتمر المركزي الرابع للطاقات الاغترابية اللبنانية المزمع عقده في الرابع والخامس والسادس من أيار 2017 والى اللقاء في الموعد القريب.
آخر تحديث في تاريخ 29/11/2016 - 04:19 ص
جميع الحقوق محفوظة وزارة الخارجية والمغتربين - لبنان ©     إتصل بنا  |  خريطة الموقع