الرجاء الإختيار
العنوان القائمة

بحث معالي وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل مع وزير خارجية مالطا في التعاون لمواجهة الخطر الارهابي

الخط + - Bookmark and Share
  • 13-4-1
  • 13-4-3
  • 13-4-2
14/04/2016
باسيل أعطى توجيهاته لتأليف لجنة مشتركة لبنانية- أسترالية لحّل النزاع القضائي في قضية رعاية وحضانة الطفلين

بحث مع وزير خارجية مالطا في التعاون لمواجهة الخطر الارهابي

وقّع اتفاقية تفاهم مع سفير سويسرا عن تبادل المشاورات السياسية

عرض مع سفير أرمينيا حقيقة النزاع القائم حول ناغورني كاراباخ



إستقبل وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل نظيره وزير خارجية مالطا جورج فيلا والوفد المرافق، وجرى البحث في العلاقات الثنائية بين البلدين والتعاون السياسي والتشابه بينهما، فضلاً عن الخطر الارهابي الذي يقترب من مالطا ويطال أوروبا، والتعاون بين لبنان ومالطا لمواجهته . 
كما وقّع الوزير باسيل مع السفير السويسري فرانسوا باراس مذكرة تفاهم عن المشاورات السياسية بين وزارتي الخارجية اللبنانية والسويسرية. بعد اللقاء قال باراس:" وقّعنا إتفاقية حول المشاورات السياسية بين بلدينا، على أن نتبادل دورياً الأفكار في كل المجالات ذات الاهتمام المشترك بيننا. إن العلاقات بين سويسرا ولبنان ممتازة جداً وتعود الى زمن طويل، وإن هذه الاتفاقية تضفي عليها طابعاً رسمياً من خلال التبادل الذي سيحصل سنوياً في بيروت وفي بيرن- سويسرا.

استراليا
ثم التقى الوزير باسيل السفير الاسترالي المعين غلين مايلز، وأطلعه على الاتصالات التي تقوم بها الحكومة اللبنانية لإيجاد حلّ لمسالة اختطاف الأم الاسترالية لطفليها، لكي يسلك هذا الامر مساره القانوني بحسب القوانين اللبنانية، وبشكل يأخذ بالاعتبار قضية الام تجاه طفليها من جهة، ومن جهة اخرى قضية المصورين الذين كانوا يقومون بعملهما من اجل تحقيق سبق صحافي. واكد له أنه يقوم بالعمل من أجل تسريع حلّ المسالة بما لا يضر بالعلاقات اللبنانية -الاسترالية وبما يحفظ صورة لبنان وكيفية تعاطيه مع القضايا الانسانية. ورأى الوزير باسيل إنه يتوجب على الاستراليين إحترام القوانين اللبنانية إحترام اللبنانيين القوانين الاسترالية .كما وضعه في صورة الاتصالات التي قام بها مع الجهات المعنية، واعطى توجيهاته لتأليف لجنة مشتركة لبنانية- أسترالية لحّل النزاع القضائي في قضية رعاية وحضانة الطفلين.

أرمينيا
واستقبل وزير الخارجية سفير ارمينيا المعين سامفيل مكرتشيان الذي قال بعد اللقاء:" إنها زيارتي الاولى للوزير باسيل منذ تسلمي لمهامي في أواخر اذار الماضي، وشكرته على دعمه المستمر من أجل تطوير وتعميق وتعزيز العلاقات بين بلدينا، ونحن نعتمد على دعم الجانب اللبناني من أجل تطوير العلاقات بيننا. وتطرقنا الى الدور الإيجابي جداً الذي تلعبه الجالية الأرمنية في لبنان من خلال كونهم مواطنين أوفياء ومساهمتهم في تطوير بلدهم الام والعلاقات بين لبنان وأرمينيا ".
أضاف:" لقد اطلعت الوزير باسيل على آخر التطورات بالنسبة لإقليم ناغورني كاراباخ وأذربيجان، وأبلغته أن المسؤولية في خرق وقف إطلاق النار تقع على الجانب الأذري، وأن ارمينيا ليس لديها أي سبب للقيام بالخطوة الاولى لخرق وقف اطلاق النار، وهذا الامر مؤكد من قبل المراقبين المستقلين وأن الجانب الأذربيجاني هو من بدأ بالاعتداء وتسبب بوقوع الضحايا الأبرياء من الجانبين. وأكرر أن الموقف الأرمني هو مع مفاوضات السلام والحلّ السياسي لهذا الصراع، وندعو أذربيجان الى العودة الى طاولة المفاوضات والتفاوض بروح طيبة إستناداً الى الاقتراحات التي تقدمت بها مجموعة مينسك (التابعة لمنظمة الامن والتعاون في أوروبا) والتي تترأسها روسيا والولايات المتحدة وفرنسا. ونحن نريد أن نصل الى حلّ للصراع بين البلدين من أجل ان يستطيع الشعبين العيش بسلام كجارين صديقين لما فيه مصلحة البلدين والمنطقة.
سئل: هل ناقشتم مع الوزير باسيل موقف لبنان حول اقتراح أذربيجان في مؤتمر التعاون الاسلامي في تركيا، لاستعادة إقليم ناغورني كاراباخ؟
أجاب: أعلمت الوزير باسيل حول هذا التطور، اذ ان أذربيجان ستحاول ان تقدم وجهة نظر واحدة في شأن النزاع حول ناغورني كاراباخ في القمة الاسلامية، كما يفعلون دائماً، ونقلت الطلب من الحكومة الأرمنية الى الحكومة اللبنانية من أجل تقديم الصورة الحقيقية للوضع هناك،بهدف محاولة عدم تغيير الواقع.
آخر تحديث في تاريخ 14/04/2016 - 01:09 ص
جميع الحقوق محفوظة وزارة الخارجية والمغتربين - لبنان ©     إتصل بنا  |  خريطة الموقع