الرجاء الإختيار
العنوان القائمة

في وزارة الخارجية: المنسقة الخاصة للامم المتحدة في لبنان سيغريد كاغ والسفير الفرنسي ايمانويل بون والسفير الاميركي دايفيد هايل

الخط + - Bookmark and Share
20/08/2015
استقبل وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل المنسقة الخاصة للامم المتحدة في لبنان سيغريد كاغ التي قالت بعد اللقاء:" اجريت كالعادة اجتماعا مثمراً ركزنا خلاله على ثلاث نقاط، شملت في البداية الازمة السياسية والتي تؤثر حاليا على البلاد، وسبل المعالجة عبر رؤى بديلة وكيفية إسهام المجتمع الدولي في المساعدة، ثانياً كما أحدثنا عن تأثير ازمة النازحين السوريين على المجتمعات اللبنانية المضيفة من جهة، وعلى الرؤية الشاملة للبنان ككل، واهمية الحاجة الى مواصلة تقديم الحماية والمساعدة لهؤلاء انما بالنظر دائماً الى لبنان ككل. وثالثا تحدثنا عن الاجتماع المقبل للجمعية العمومية للأمم المتحدة في نيوريورك، ونحن بإنتظار الامين العام لاصدار الدعوات الرسمية بخصوص مجموعة الدعم الدولية الجديدة للبنان، ويبقى من المهم جدا ان نركز كمجتمع دولي كل حواسنا على اعلى المستويات من اجل الاستقرار والامن الضروريان للبنان والذي هو بلد غالي علينا. السفير الفرنسي ثم التقى الوزير باسيل السفير الفرنسي ايمانويل بون الذي قال بعد اللقاء:" اشكر الوزير باسيل على استقباله لي للمرة الثانية، حيث التقيته للمرة الاولى في إطار بدء مهامي الرسمية في لبنان. عرضت مع الوزير باسيل للوضع العام في لبنان والمسائل الاقليمية، واوضحت له كما أقول لجميع المسؤولين الذين التقيتهم، ان بلدكم هو بالنسبة لفرنسا اولوية واضحة وشفافة، وهو ليس عنصراً في اللعبة الاقليمية المعقدة في المنطقة انما هو اولوية بحد ذاته، وعلى هذا الأساس نحن سنتعامل معه. اضاف:" ذكرت الوزير باسيل بأولوياتنا الثلاث في الوقت الحالي، اولا مساعدة الاطراف اللبنانية للتوافق على حل المسائل الدستورية، ونحن نقوم بها في إطار المحافظة على سيادة لبنان عبر العمل على الساحتين الدولية والإقليمية. ثانياً المساهمة على الحفاظ على الامن في لبنان، وسنتبنى غدا في مجلس الامن قرار التجديد لقوات الطوارئ الدولية المعززة العاملة في الجنوب، وسنبقى ملتزمين فيه كما لدينا برنامج مهم لتجهيز الجيش اللبناني. ثالثاً ان نقوم بأفضل ما يمكن في ظل الظروف الصعبةكي يتمكن لبنان من تخطي تداعيات الازمة السورية." تابع:" ما اود الإشارة اليه هو التعاون الثنائي بين فرنسا ولبنان في كل المجالات لا سيما الثقافية والتربوية والتعليمية والفرنكوفونية، وهي بطبيعة الحال مسألة مهمة لنا وللبنانيين. لقد التقيت منذ يومين الرئيس نبيه بري، وسألتقي قريبا رئيس الحكومة تمام سلام، واؤكد اليوم استعدادي لأكون واعمل مع الجميع، وأقوم بكل ما بوسعي بهدف مساعدة لبنان ودعمه في هذه المرحلة الدقيقة." وأعلن بون عن "المؤتمر الدولي الذي سيعقد في باريس في 8 ايلول المقبل، حول الاقليات الاثنية والدينية المضطهدة في الشرق الاوسط على مستوى وزراء الخارجية، بدعوة من وزير الخارجية الفرنسية لوران فابيوس ونظيره الأردني ناصر جودة. ونحن سنكون سعداء بان يكون لبنان ممثلا فيه بشكل جيد، ونتمكن معاً من مناقشة المسائل - الاولوية بالنسبة لكم ولنا اليوم حول التعددية والحريّة وحق الفرد بالعيش في الشرق الاوسط. " واشار بون الى ان المؤتمر " سيتضمن ثلاث طاولات مستديرة، الاولى تتعلق بالمسألة السياسية والثانية إنسانية والثالثة قضائية، ومكافحة " الافلات من العقاب". سئل: هل ناقشتم مسألة المساعدة العسكرية السعودية للجيش اللبناني، وما هي العوائق المرتبطة بتأخير وصولها؟ أجاب: بحثنا في دعم فرنسا للمؤسسات الامنية في لبنان، وبشكل خاص دعمنا للجيش اللبناني. لدينا برنامج واعد وذو أسس لتجهيز الجيش اللبناني، مما يسمح له بإنجاز كل مهامه في كل المجالات. هذا البرنامج مستمر في ظل افضل الظروف كما تم الاتفاق بين السلطات السعودية والفرنسية واللبنانية معاً، هذا التزام قوي من قبل الدول الثلاث لتطبيق هذا البرنامج كاملاً. السفير الاميركي كما استقبل الوزير باسيل سفير الولايات المتحدة دايفيد هايل الذي وجه له دعوة لحضور مؤتمر حول محاربة الارهاب وداعش ترأسه الولايات المتحدة في نيويورك.
آخر تحديث في تاريخ 20/08/2015 - 05:47 ص
جميع الحقوق محفوظة وزارة الخارجية والمغتربين - لبنان ©     إتصل بنا  |  خريطة الموقع