الرجاء الإختيار
العنوان القائمة

باسيل في منتدى أوسلو ولقاءات ديبلوماسية وسياسية تناولت مسألتي الارهاب والنزوح

الخط + - Bookmark and Share
  • 14-6-2
  • 14-6-3
  • 14-6-4
14/06/2016
شارك وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل في إفتتاح أعمال منتدى أوسلو الرابع عشر، الذي تنظمه وزارة الخارجية النروجية بالتعاون مع مركز الحوار الإنساني في النروج، وحضره عدد من وزراء الخارجية أبرزهم، وزير خارجية النروج بورغ براندي، وزير خارجية ايران محمد جواد ظريف، وزيرة خارجية الاتحاد الاوروبي فيديريكا موغيريني وحوالي 100 شخصية من أبرز وسطاء الصراع في العالم، وصناع القرار والجهات الفاعلة الرئيسية في عملية السلام والمحللين والخبراء.
إشارة الى ان المنتدى يعقد على مدى يومين وسيتناول مواضيع متعددة منها الأحداث الخطيرة التي هزت النظام الدولي خلال العام الماضي، وأزمة النزوح والهجرة وكيفية معالجة التحديات الأمنية ومحاربة الارهاب، إضافة الى عملية السلام في الشرق الأوسط، وسيكون للوزير باسيل غداً الأربعاء مداخلة خلال جلسات المنتدى.
لقاءات
وفي اليوم الثاني لزيارته الرسمية الى النروج، أجرى الوزير باسيل سلسلة لقاءات مع نظيره النروجي بورغ براندي ووزيرة الهجرة والإندماج النروجية سيلفي ليزهاوغ ومع ممثلين عن لجنتي الخارجية والدفاع وبحث معهم في موضوع ازمة النزوح السوري في لبنان وتداعياتها عليه ومساهمات النروج في هذا الاطار، كما جرى التطرق الى مسألة الهجرة غير الشرعية الى الدول الأوروبية والتحديات التي تواجهها لا سيما دولة النروج. وعرض لمشروع Step الذي أطلقته وزارة الخارجية من أجل مساعدة النازحين من خلال توظيفهم في مشاريع زراعية تمهيداً لعودتهم الى وطنهم.
كما شكر وزير الخارجية دولة النروج على المساعدات الإنسانية التي تقدمها للنازحين، طالباً أن يتمّ تقديم المساعدات المباشرة الى مؤسسات الدولة اللبنانية والمجتمعات المضيفة لأنها هي من يتحمّل عبء هؤلاء.
كما عبّر عن رفض لبنان لأي سياسة دولية مع ترجماتها المالية تشجّع على إدماج السوريين في المجتمعات المضيفة لهم، إنما تشجّيعهم على العودة الى بلادهم من خلال البرامج التي تسهل ذلك.
من جهته، شكر الجانب النروجي لبنان على استقباله النازحين السوريين على ارضه، معرباً عن تقديره للجهود التي يبذلها لمساعدة هؤلاء، معتبراً أن عددهم يفوق قدرة لبنان على استيعابهم.
من ناحية اخرى، لبّى أمس الوزير باسيل دعوة نظيره وزير خارجية النروج بورغ براندي على مأدبة عشاء في المبنى الذي تم فيه التوقيع على إتفاقية أوسلو، شارك فيها عدد من الشخصيات الديبلوماسية والأممية والدولية والأمنية، جرى خلالها البحث في القضايا المهمة والشائكة في المنطقة كالإرهاب والنزوح.
وكان وزير الخارجية وصل مع الوفد المرافق الى النروج حيث كان في استقبالهم على ارض مطار غاردنمون في أوسلو سفيرة النروج في بيروت لينيه ليند مع ممثلين عن الخارجية النروجية.
آخر تحديث في تاريخ 14/06/2016 - 09:53 م
جميع الحقوق محفوظة وزارة الخارجية والمغتربين - لبنان ©     إتصل بنا  |  خريطة الموقع