الرجاء الإختيار
العنوان القائمة

باسيل عرض وجونز لنتائج محادثات فيينا والاعتداءات في برج البراجنة وباريس

الخط + - Bookmark and Share
16/11/2015
استقبل وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل القائم بأعمال سفارة الولايات المتحدة الأميركية في لبنان السفير ريتشارد جونز على مدى ساعة. بعد اللقاء قال جونز: "عقدت اجتماعاً مثمراً مع الوزير باسيل، وهو الإجتماع الأول بيننا. قدّمت التعازي لوزير الخارجية بالحادث المأساوي الذي وقع في برج البراجنة. وهنّأت الوزير في الوقت نفسه، على ردّة الفعل السريعة من قبل القوى الأمنية، ونأمل بالتأكيد أن تتوصّل الى كشف كلّ الخيوط والقبض على الإرهابيين المسؤولين عن هذا الحادث الرهيب".
أضاف: "كذلك أجرينا خلال الاجتماع متابعة للأحداث المأساوية في باريس وللنتائج التي خرجت بها محادثات فيينا والتي تُعتبر ناجحة. وتناولت بشكل مطوّل كيف تمّ التوصّل الى النتيجة التي شهدناها اليوم. كان اجتماعاً مثمراً جدّاً، وهو اجتماع تعارف، ولم أنقل أي رسالة مهمّة أو أي شيء من هذا القبيل، وأنا واثق أنّ هذا الاجتماع هو مقدّمة لعلاقة جيدة بيننا."
سئل: هل يمكننا القول إنّ قمّة أوباما- بوتين تعتبر صفحة جديدة في العلاقات بين البلدين؟
أجاب: إنّ البعض يقول ذلك والدليل هو في رؤية كيف تتطوّر الأمور، ويبدو بالتأكيد أنّ القمة كانت جيدة، وآمل أن تُعطي ثمارها للمضي قدماً في تطوير العلاقات مع روسيا.
سئل: إنّ الولايات المتحدة متهمة بأنّها خلقت "داعش"، وهذا ما يتمّ التداول به في لبنان ودول الخارج حالياً، كيف تردّون على هذه الاتهامات؟
أجاب: لا يمكنني أن أعلّق على مثل هذا القول، إنّه من الغريب أن يتمّ الإعتقاد بذلك من قبل بعض الأشخاص، لأنّها عارية تماماً عن الصحّة. لذا لا يمكنني التعليق على هذا الأمر.
سئل: هل تتخوّفون من الوضع الأمني في لبنان؟
أجاب: من الواضح أنّ للناس مخاوف أمنية في كلّ أنحاء العالم، لذا لا يمكنهم أن يشعروا بأمان في أي مكان. وبعد الاعتداءات التي استهدفت باريس أين يمكن أن يكون الأمان؟ لا يمكننا أن نشعر بالأمان إلا بعد أن نضع حدّاً لتفشّي وباء الإرهاب وليس هناك من أي مبرّر لقتل الأبرياء، أيّاً تكن القضية أو الغاية.

السفير الإيطالي
ثمّ التقى الوزير باسيل القائم بأعمال السفارة الإيطالية في لبنان السفير ماسيمو ماروتّي الذي قال بعد الاجتماع: "كان اللقاء مع الوزير باسيل دورياً، نقلت خلاله رسالة تعزية ودعم للبنان من رئيس الجمهورية الايطالية والشعب الإيطالي بعد الاعتداء الذي طال برج البراجنة، نظراً لقرب المسافة التي تربط بين بلدينا على حوض المتوسط. كما تناولت مع الوزير العلاقات الثنائية والمساعدة الإيطالية في إطار التعاون الدوري".
آخر تحديث في تاريخ 16/11/2015 - 09:47 م
جميع الحقوق محفوظة وزارة الخارجية والمغتربين - لبنان ©     إتصل بنا  |  خريطة الموقع