الرجاء الإختيار
العنوان القائمة

باسيل من اوتاوا الى فانكوفر

الخط + - Bookmark and Share
10/06/2015
رأى وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل انه " اتينا متأخرين إليكم ولكن نحمل إليكم الكثير من الأمل الذي يعيد ربطكم بوطنكم الام"، وقال:"ان نجاحاتكم في العالم هي نقطة قوة لكم وجمع أساسية وهذا ما يجب ان نبني عليه من اجل مستقبل الاغتراب اللبناني من اجل تفعيله وإعادة التواصل معه." كلام الوزير باسيل جاء خلال حفل الاستقبال الذي اقامته على شرفه "الجمعية اللبنانية في فانكوفر، وقال:" احد الأمور التي أتمنى ان أكون حققتها زيارتي لكم في كندا، ان تكون بداية عمل مشترك دائم مع بعضكم البعض. نحن شعب علينا ان نبقى ارتباطنا بأرضنا قائم إنما على حقائق يجب الا ننساها كي تبقى قضيتنا حيّة فينا، لاننا اذا نسينا حقيقية وجودنا سيكون هناك خطر بأن ننسى وطننا، واذا انتم المغتربون نسيتم وطنكم لن يتبقى اي شي منه. عليكم ان تعرفوا أن لبنان لا يمكن أن يستمر فقط بالذين يعيشون فيه، كل عائلة لبنانية لديها جزء منها في الغربة، وبخسارته تخسر جزءاً أساسيا منها، وحينها نعطي المجال لاستبداله بأشخاص غير لبنانيين، وفي نهاية الامر سنخسر لبنان العريق. ان الظروف التي أدت الى هجرة اللبنانين هي نفسها التي تهددنا اليوم بترك لبنان، ان التاريخ يكرر نفسه، فداعش يقف على حدودنا، ومن قبل كان هناك داعش اخر في لبنان بأشكال وظروف اخرى إنما بذات العقلية والذهنية والفكر الذي يريد الغاءنا لاننا من حماة الحريّة في حين أنهم لا يتحملونها ولا يستطيعون العيش معها لان مفهومهم للحرية لا يتناسب مع وجود اشخاص احرار يقبلون الاخر الذي يتقبلهم ايضاً مهما اختلف عنهم. وأنتم في كندا تعيشون هذه الحرية بسلام في مجتمعات اخرى تخاويتم معها." اضاف:" لقد اتينا متأخرين إليكم ولكن نحمل إليكم الكثير من الأمل الذي يعيد ربطكم بوطنكم الام، اعرف ان المهمة صعبة، واعرف ان اللبنانيين يتوزعون في مناطق ودول كثيرة من الصعب زيارتها كلها، لذلك التكنولوجيا هنا خير مساند لنا، فمن خلال التطبيق الذي أطلقته الوزراة Lebanon connect نستطيع ان نختصر المسافات وبإمكانه ان يجمعكم للتعرفوا وتتواصلوا مع بعضكم البعض ومعنا كي نستطيع فيما بعد ان نقدم لكم الخدمات التي انتم بحاجة اليها الكترونيا، متفادين بذلك الصعوبات التي تواجهكم كي تتسجلوا وتحافظوا على لبنانيتكم وهويتكم. انه مجهود نسعى ان ننجزه كي يحصل كل لبناني مغترب على حقه بإستعادة جنسيته، وان تكون لكم حقوق التصويت في لبنان." وشدد الوزير باسيل على ان" نجاحاتكم في العالم هي نقطة قوة لكم وجمع أساسية وهذا ما يجب ان نبني عليه من اجل مستقبل الاغتراب اللبناني من اجل تفعيله وإعادة التواصل معه." وبعد النشيدين الكندي واللبناني ألقت رئيسة الجمعية غادة رحال كلمة ترحيبية، ثم عرض السيد نيك قهوجي لتاريخ تأسيس الجمعية الذي يعود الى خمسين عاماً، طالبا من الوزير باسيل الدعم في ثلاثة مواضيع، في بناء نصب تذكاري لضحايا غرق سفينة التايتانك، ولبرنامج تلفزيوني يعالج مواضيع تهم الانتشار، وافتتاح قنصلية فخرية في فانكوفر، معلنا عن المشاركة مع الجالية في هاليفاكس في انجاز بيت المغترب اللبناني في البترون. اوتاوا وكان الوزير باسيل التقى في اوتاوا وزير الداخلية الكندي ستيفان بلاني، وبحث معه في موضوع فتح خط طيران مباشر بين لبنان وكندا، وضرورة محاربة الأنظمة والدول التي تدعم الارهاب وتموله وتمده بالسلاح. وأكد الوزير باسيل له أن الحل لا يكون بإن تقدم كندا التسهيلات للبنانيين وللمسيحيين في الشرق الاوسط للمجيء الى أرضها. ثم التقى الوزير باسيل في مقر السفارة الاردنية مع ممثلين عن بعثات الدول العربية المعتمدين في اوتاوا، وأنتقل بعدها الى مبنى البرلمان الكندي حيث التقى رئيس المجلس النيابي أندرو شيير، وتطرق الاجتماع الى الحاجة الى تطوير العلاقات الثنائية ورفع مستوى التبادل التجاري والثقافي، إضافة الى موضوع الهجرة وأهمية فتح خط طيران مباشر بين البلدين. من جهته أثنى رئيس المجلس على دور الجالية اللبنانية في كندا وتفوقها في كل المجالات وإندماجها في المجتمع الذي يحتضنها. ثم لبّى الوزير باسيل دعوة لمأدبة غداء في مبنى البرلمان شارك فيها عدد من نواب لجنة الصداقة اللبنانية - الكندية، ولجنة العلاقات الخارجية. وتم التطرق خلال الغداء الى الاخطار التي تهدد لبنان وفي مقدمها أزمة النزوح السوري وإسرائيل، وكيف أن إسرائيل تعيش خارج القانون الدولي وتعتمد أساليب العنف بدل السلام لحل مشاكلها في المنطقة. وتوقف المشاركون عند ضرورة وقف هذا الدعم اللامتناهي لإسرائيل، وعلى أهمية وجود منطقة خالية من الأسلحة النووية. وبعد الغذاء جال الوزير باسيل مع الوفد المرافق في ارجاء مبنى البرلمان الكندي، وكانت له عدة محطات فيه، منها في المكتبة الاثرية، وشارك في جلسة مساءلة الحكومة كضيف شرف، وفي ختامها وقف الرئيس شيير ورحب بالوزير باسيل وسط تصفيق النواب والوزراء. وخلال جولته في البرلمان التقى الوزير باسيل مع رئيس ايسلانده الذي يزور كندا أيضا.
آخر تحديث في تاريخ 10/06/2015 - 11:23 ص
جميع الحقوق محفوظة وزارة الخارجية والمغتربين - لبنان ©     إتصل بنا  |  خريطة الموقع